آخر المواد

وزير المالية اليوناني يستقيل قائلاً: “سأرتدي كراهية الدائنين كوسام شرف”

قدم اليوم وزير المالية اليوناني، يانيس فاروفاكيس، استقالته من الحكومة دعماً لموقف بلاده التفاوضي مع الدائنين. أدناه ترجمتنا لبيان استقالته المنشور على موقعه الإلكتروني الخاص.

سيبقى استفتاء الخامس من تموز علامة فارقة في التاريخ وقفت فيها دولة أوروبية صغيرة ضد عبودية الدَّين.

ككل المعارك في سبيل الحقوق الديمقراطية، يحمل هذا الرفض التاريخي للإنذار النهائي الذي وجهته المجموعة الأوروبية [لليونان] يوم 25 حزيران، تكلفة باهظة. لذلك، فإن رأس المال [الشعبي] الكبير الذي مُنح لحكومتنا والمتمثل بالتصويت الرائع بـ”لا” يجب أن يُستثمر على الفور بـ”نعم” لحل لائق، باتفاقية تتضمن إعادة جدولة للدَّين، وتخفيف للتقشف، وإعادة توزيع [الموارد] لصالح المحتاجين، وإصلاحات حقيقية.
بعد إعلان نتائج الاستفتاء مباشرة، أُبلغت بأن بعض أعضاء المجموعة الأوروبية، وبعض “الشركاء” المتنوعين، يفضلون “غيابي” عن اجتماعاتهم، وهي فكرة رأى رئيس الوزراء [ألكسيس تسيبراس] أنها قد تفيده من أجل التوصل إلى اتفاق. لهذا السبب فأنا سأترك [موقعي كوزير في] وزارة المالية اليوم.
 
أعتبر أنه من واجبي مساعدة [رئيس الوزراء] أليكسيس تسيبراس –بالطريقة التي يراها مناسبة- لاستغلال رأس المال الذي منحنا إياه الشعب اليوناني باستفتاء البارحة.
 
وسأرتدي كراهية الدائنين كوسام شرف.
 
نحن اليساريين نعرف كيف نعمل بشكل جماعي، دون الاهتمام بامتيازات المنصب؛ وسأدعم رئيس الوزراء تسيبراس، ووزير المالية القادم، وحكومتنا، بشكل كامل.
 
الجهد الجبار الذي سيفي حق شعب اليونان الشجاع، والـ”لا” الشهيرة التي منحوها للديمقراطيين في جميع أنحاء العالم، يبدأ الآن.
-يانيس فاروفاكيس