آخر المواد

التمويل الأجنبي: وهم التنمية وتفريغ المشروع الشعبي

وهم التنمية وأفيون الممولين
بالشراكة والتعاون والتنظيم مع “طمي للتنمية الشبابية”، قمنا في مسار تحرري بعقد ندوتي حوار يومي السبت ٢٠١٣/٥/١١ والاحد ٢٠١٣/٥/١٢ حول موضوع التمويل الأجنبي ضمن محور الفعل الشعبي، وما لذلك من انعكاس على أنشطة ما يسمى المجتمع المدني وعلاقته مع الممولين الأجانب من جهة، وحقيقة تمثيله للقاعدة الشعبية من جهة اخرى. التأسيس لرسم هذه العلاقات وتفاعلاتها عبارة عن مدخل أولي لتقديم نقد للواقع المشوه في أساليب العمل المدني اليوم، وبالتالي أهدافه التي يسعى إليها.
تم عقد هذه الندوات من خلال استضافة ثلاثة من المؤلفين المشاركين في كتاب “وهم التنمية: في نقد خطاب التنمية الفلسطيني”، وهم: أميرة سلمي، وفراس جابر، وإياد الرياحي، مع عرض لفيلم “أفيون الممولين” للمخرجة مريم شاهين.
الكتاب والفيلم يقدمان سوية نقد عميق لممارسات تمويل العمل الاجتماعي في فلسطين. هدفنا من خلال هذه اللقاءات إلى توضيح ارتباط أشكال التمويل هذه ببنية الإقليم السياسي كاملة، بما هي عليه من تبعية وإدامة للتبعية وإدارة لها، وضرورة الاشتباك مع هذا السياق ضمن مفاهيم تشخيص الإمبريالية والاستعمار والهيمنة في العالم وفي منطقتنا على وجه الخصوص.
جمع اللقاء الاول مجموعة من النشطاء والحراكيين في الساحة الاردنية تحت عنوان “التمويل الأجنبي وتفريغ المشروع الشعبي: ندوة عن بناء البديل القاعدي”، وجمع اللقاء الثاني عدد من العاملين في المنظمات غير الحكومية تحت عنوان “التمويل الأجنبي ومشروع وهم التنمية: ندوة على طريق إيجاد البدائل”.